إشارة حمراء واتجاه{اجباري ●°


قف
قف مع نفسك أيها الأنسان وأسألها أين هي الآن وفي أي وقت تقف...
وعلى ماذا تتكىء وتعتمد...
هل أوليتها أهتمامك ورعايتك
أم تركتها سدى دون رقيب ولا عتيد ...



ممنوع الاستداره
انطلق في طريقك الى الله عز وجل بالتوبه والعمل الصالح
ولا ترجع إلى الوراء وتنتكس بعد الهدايه, بل أسال الله
التوبه والثبات وحسن الاستقامه وردد دائماً

(اللهم يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلبي على دينك ).


ممنوع الدخول
لا تدخل في أي عمل لا تأمن عواقبه ..
ولا تقتحم نفسك في أي مشروع يحول بينك وبين سعادتك الروحيه والنفسيه

ولا تخطو بقدميك في منزلقات الهوى والنفس .

أمامك دوار
الأيام تدور وتمضي السنين ..
فأحرص على استغلال وقتك في الخيرات والطاعات والقرب الى رب الارض والسماوات..

إنتبه
إنتبه .. فحبائل الشيطان كثيره , ومكره ومكيده , فحصن نفسك
بالدعاء والذكر , واعلم أن الدنيا ساعه فأجعلها طاعة,
وكن فيها من الفائزين .

مكان الأتصال
تذكر الصلاة .. فالصلاة صلة مع الخالق ..
فكن دائم الأتصال مع الله عزوجل في الرخاء والشدة
في الصحة والمرض .. وفي الحضر والسفر .. وفي
العسر واليسر ..



قف أمامك إشارة
قف قبل البدء بأي عمل , وأسال نفسك .. هل هذا العمل يرضي الله عزوجل ؟
وهل هو خالصاً لله عزوجل ؟؟
أم للبشر نصيب من حركاتك وسكناتك؟؟



أمامك طريق ضيق
أنتبه ! .. امامك طريق ضيق , لا يسع إلا لشخص واحد بكفنه
فأسأل الله أن تكون ممن يوسع مقامهم وتغسل خطاياهم ويتوب عليهم,
وأستعذ بالله من الظلمه والضيق ومالها واعمل لذلك
الضيق حتى يوسعه الله لك .

اتجاه اجباري
إذا واجهتك الصعاب والعقاب فانحرف عنها وأكمل طريقك ,
ولا تكن سبباً في تعاستك وآلامك ..
أوجد لها الحلول ولكن لا تدعها تؤثر على مجرى حياتك

هم،،،ه!° ¤



إعْمَل خ يْراً...لتُمهِدْ طَريقَك...لِرح لةٍ لا تَعْرِفْ م يقَاتُها
وإتركْ م لَذات دُنيا فانِية...لتَتَنعّ م بِملذات دار الخ لُود

فَلا خَ يْرَ فِي لَذةٍ...مِنْ بَع دِها نَارُ