هى الام .. وكم عظيمة الام التى تحمل وترضع وتربى رضيعها وتحفظه من كل سوء

يمكن ان يلحق به ...فالام تعطى لرضيعها حنان لو علم بعد ان كبر

لقبل قدميها كل صباح ومساء وما رضى ان يلحق اى اذى بامه

فانت عظيمة يا حواء وانت ام ... فالام تعطى لطفلها ما تشتهيه

نفسها ولو ارادت ان تختبر رضيعها باخذ شى اعطته نجده

يمانع وانت قارءى ...ما زلت رضيعا طالما تشعر انك

لاتحب ان تعطى القليل لامك مما وهبتك ..فلا تكن انانيا

تاخذ ولا تعطى .

هى الحبيبة المعشوقة.. تحب دون منا ولا اذى وتهب قلبها وكيانها وكل شى غالى لديها

فالحبيبة تفدى حبيبها بنفسها وما تملك ولا تمانع ابدا بذل

الغالى فى سبيل الاحتفاظ به لنفسها ..فتجد الحبيبة

تتغنى بحبيبها وتنظم الاشعار فيه.

هى الاخت.. فكم يجد الواحد منا راحته عند اخته الحنينة ويشعر كانه عند امه

فيا اختى كونى كالام لاخوانك فيضى عليهم حنانا تجديهم معك

فكم انت عظيمة يا حواء

مع فائق احترامى