خـطأ

أن يمنعك الخوف والخجل والتردد من قول "لا" بأعلى صوتك

في الموقف الذي يتعلق بحياتك ومستقبلك

والوقت الذي يجب ان تبتعد فيه تماما عن قول كلمة "نعم" وان لا تقول فيه سوى

كلمة: لا

*******

خـطأ

أن تخدع نفسك وتنغمس في أوهامك

وتغلق عينيـك أمام نورالواقع

وتحاول ان تخفي شمس الحقيقة بأناملك

كي تتيح لنفسك فرصةالاحتفاظ بأحاسيس ومشاعر لا تمت للواقع بصلة

*******

خـطأ

أن تعرض نفسك وسنواتك وصحتك في المزاد العلني

من أجل إنسان لا يسمعك ولا يراك

ولا يشعر بإحساسك الجميل تجاهه

ولن يشعر بك يوما







*******

خـطأ

أن تكتفي بأضعف الإيمان وأنت تملك قدرة التبديل والتغيير وقدرة النصح والإرشاد

وتظن أنه لا يحق لك الاعتراض بصوت مرتفع

وأنك لا تملك قدرة تغييرالكون







*******

خـطأ

أن تضيع وقتك في محاولة إصلاحهم

وتحاول جاهدا إعادة ترتيبهم وترميمهم

وتنطفئ من اجل إشعالهم

وتتجاهل سنواتك التي تمر أمام عينيــك كالبرق

*******

خـطأ

أن تمتلئ ببقاياهم وتتضخم بذكرياتك الميتة معهم

وتقع فريسة للهم والحزن

وتعاهد نفسك على أن لا تنساهم وأن لا تحب بعدهم

وتجرد نفسك من حقك في بداية جديد

وإحساس جديد







*******

خـطأ

أن تغرس ورودك الحمراء في طريقهم

وتقضي عمرك تكتب رسائل الحب لهم

وتسهر الليل تحصي النجوم في غيابهم

وأنت تدرك أنهم لا يجيدون لغة الورد والرسائل والسهر







*******

خـطأ

أن تتعمد ان تقف خلفهم كي تعزز ثقتهم بأنفسهم

وتثبت لهم أنهم الأفضل







وتوهم نفسك بأنك العظيم الذي يقف خلف نجاحهم







******

خـطأ

أن تصمت والمبادئ الجميلة تموت أمام عينيــك

والقيم السامية تجلدأمامك

وتختار بكامل إرادتك أن تكون ذلك الشيطان الأخرس الساكت عن الحق










*****

خـطأ

أن تسد أذنيك وتغمض عينيـك بإرادتك

وتتجاهل عيوبهم الواضحة أمامك كالشمس

فقط

كي تبقى صورتهم الجميلة







جميلة في داخلك

*******

خـطأ

أن تلغي شخصيتك من أجلهم

وترتدي ألوانهم المفضلة وتأكل طعامهم المفضل كي تثبت لهم الشبه المفتعل بينك وبينهم

في الأذواق والميول







*******

خـطأ

أن تفقد ثقتك بنفسك

وتغلق أبواب السعادة في وجهك

وتحوّل نفسك إلى أتعس إنسان فوق الكرة الأرضية

فقط.. لان احدهم عجز عن الشعور بإحساسك الصادق نحوه

ولم يلمح جمالك وصدقك وإخلاصك الذي أبهرالجميع

*******

خـطأ

أن تمد لهم يديك

وتطرق أبوابهم في لحظات ضعفك وضياعك

وتبكي بمرارةأمامهم

وأنت تدرك تماما أنهم كالموتى

لن يبصروك ولن يسمعوك ولن يشعروا يوما بمرارة بكائك خلفهم